Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أسواق وأعمال

6 وزراء يبحثون آليات التعاون لإنتاج وقود الطيران المستدام

عقد وزراء البترول والثروة المعدنية والطيران المدني والبيئة والتجارة والصناعة والزراعة واستصلاح الأراضي وقطاع الأعمال العام، اليوم الأربعاء اجتماعا بمقر وزارة البترول؛ لبحث التنسيق وآليات التعاون فيما بينها للعمل على إنتاج وقود الطيران المستدام SAF.

وقال المهندس طارق الملا وزير البترول، إن القطاع اتخذ مبادرات وقطع خطوات تنفيذية خلال الفترة الأخيرة لدخول مجال إنتاج وقود الطيران المستدام SAF لأول مرة، وبدأ إعداد الدراسات الخاصة بأول مشروع لإنتاجه اعتمادًا على زيت الطعام المستعمل كمادة تغذية.

وأشار “الملا”، إلى وضع تصور واستراتيجية مقترحة لتنفيذ المشروع من خلال الشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات، مع الاستعانة بمؤسسات دولية لإعداد الدراسات وإنجاز المراحل الأولية الخاصة بالإعداد للمشروع وتدبير التمويل، مؤكدًا أهمية الاجتماع في دعم التنسيق بين الوزارات المعنية بهذا المجال الجديد؛ لاستغلال كافة الإمكانات للإسراع بتنفيذ المشروع.

وذكر وزير البترول، أن المشروع يأتي تنفيذًا لتوجه الدولة المصرية لتحقيق التنمية المستدامة والخضراء ومواكبة التوجهات العالمية في هذا الشأن، مضيفًا: “سيتم تشكيل لجنة تنفيذية من فرق العمل في الوزارات للعمل على الإجراءات والآليات الخاصة بالتعاون لإعطاء دفعات للإسراع بالعمل على مشروع إنتاج وقود الطيران المستدام والتعاون مع المستهلك النهائي لهذا النوع من الوقود متمثلا في قطاع الطيران المدني”.

وتم تقديم عرض توضيحي عن مبادرة وزارة البترول، لدراسة وتنفيذ أول مشروع لإنتاج وقود الطيران المستدام، والخطوات التي تم إنجازها لاستكمال الدراسات بالتعاون مع المؤسسات الدولية، والإعداد لتنفيذه والاستراتيجية المقترحة للمشروع، وتوقيع اتفاقية مبادئ لتأمين المادة الخام له.

من جهتها، أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، استعداد الوزارة للتعاون مع وزارتي البترول والطيران المدني في وضع إطار عام لاستراتيجية إنتاج واستخدام وقود مستدام للطائرات سواء من زيوت طعام مستعملة أو من زراعات يستنبط منها.

وأشارت “فؤاد”، إلى قيام الوزارة منذ أكثر من عام باتخاذ خطوات نحو فكرة الاستثمار البيئي والمناخي حيث تم إعداد إستراتيجية الاقتصاد الحيوي، والعمل على منتج الوقود الحيوي في مصر بوصفه منتجًا مستداًما.

ولفتت الوزيرة، إلى عدد من الإجراءات التي تم اتخاذها فيما يخص زيوت الطعام المستعملة، ويمكن المساهمة بها في هذا المشروع، ومنها اتخاذ عدد من الإجراءات للعاملين في مجال الزيوت المستعملة من قبل القطاع غير الرسمي، حيث تم العمل على إصدار تراخيص من جهاز تنظيم وإدارة المخلفات للعاملين بهذا المجال، من خلال تشكيل مجموعة عمل ضمت عددًا من الوزارات كالتموين والتجارة والصناعة تمهيدًا لاستصدار قرار من دولة رئيس مجلس الوزراء.

وذكرت: “تم العمل على الحملة التوعوية (أنت البداية)، لتوعية السيدات في المنازل لاستبدال الزيوت المستعملة بأخرى جديدة بالتعاون مع إحدى شركات الزيوت،”، مؤكدة ضرورة وجود إطار تشريعي ملزم، وكذا أهمية إحكام السيطرة على إعادة استخدام هذه الزيوت مرة أخرى، وطرق تداولها وماهية استخداماتها.

ومن جانبه، عرض الفريق محمد عباس حلمي وزير الطيران المدني، رؤية الوزارة الرامية لاستخدام وقود الطيران المستدام SAF في القطاع الطيران وفقًا لما تم إقراره من منظمة الطيران المدني الدولي “الإيكاو”.

وأشار “حلمي”، إلى مشاركة مصر ضمن المجموعة الأفريقية في مؤتمر الإيكاو الثالث حول وقود الطيران المستدام بدبي، حيث وافقت المجموعة على الدخول في منظومة إنتاج ونشر وقود الطيران المستدام تحت مظلة “الإيكاو”، مع التأكيد على نقل التكنولوجيا وبناء القدرات وتوفير التمويل لمرحلة الإنتاج والتشغيل طبقًا لرؤية كل دولة.

وأوضح: “دول الإيكاو تعمل سويًا نحو الوصول إلى نسبة 5% على الأقل، من تزويد الطائرات بهذا الوقود بحلول عام 2030”.

من جهته، نوه السيد القصير وزير الزراعة، إلى أن هناك مصادر مختلفة لإنتاج وقود الطيران المستدام سواء الزيوت المنتجة من نباتات الجاتروفا وغيرها أو زيوت الطعام المستعملة، مضيفًا: “أهم خطوة هي تحديد أماكن تواجد هذه المدخلات وآلية استخدامها ودراسة اقتصاديات استخدام هذه المدخلات”.

وقال “القصير”، إن أنظمة الزراعة التعاقدية تعد أحد أهم سبل توفير المواد الخام لأي صناعة والتي على أساسها يتم إنتاج المواد الخام وتوفيرها كمدخلات للصناعة، مؤكدًا ضرورة وضع استراتيجية طويلة المدى لسبل الاستفادة من النباتات مثل الجاتروفا والجوجوبا في إنتاج الزيوت المستخدمة لإنتاج وقود الطيران.

ومن جهته، شدد المهندس أحمد سمير وزير الصناعة، على أهمية النظر في تنفيذ آلية عملية قابلة للتطبيق لإيجاد منظومة ناجحة لجمع وتوريد زيت الطعام المستعمل وتأمينه كإحدى مدخلات إنتاج وقود الطيران المستدام.

وذكر: “تبرز في هذا المجال أهمية التعاون مع وزارة التموين والشركات الموردة للزيوت بالسوق للمحلي، وكبار المستخدمين في الأنشطة التجارية والصناعية، وضرورة إعطاء حوافز للمستهلكين في الأنشطة التجارية والمنزلية لإرجاع الزيوت المستعملة”.

فيما لفت المهندس محمود عصمت وزير قطاع الأعمال العام، إلى أهمية الدراسة الجيدة لنشاط إنتاج وقود الطيران المستدام، متضمنة الجوانب الاقتصادية وأنسب النماذج وآليات التنفيذ للوصول في النهاية إلى أنسب نموذج يمكن تطبيقه.

 

للمزيد : تابعنا موقع التعمير ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك التعمير

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى