Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أسواق وأعمال

شركتا Belle beauty salon و Adzonaa marketing agency يطلقان مبادرة بالتعاون مع “مؤسسة بهية”

أعلنت شركة Belle beauty salon بالشراكة مع شركة Adzonaa marketing agency and media production
عن إطلاق مبادرة بالتعاون مع مؤسسة بهية للاكتشاف المبكر و علاج مرض سرطان الثدي للسيدات بالمجان، وتنطلق المبادرة على جزءين، حيث انطلق الجزء الأول منها منتصف مارس الجاري.

وشهدت الاحتفالية حضور وتقديم كلمات من ممثلي شركة Belle beauty salon وهم أحمد كاريه وفادي عادل وحسام الكومي، والذين أوضحوا دور الصالون في المبادرة وآليات المشاركة بها، وأهمية إطلاق هذه المبادرة الحيوية والمختلفة.

كما شهدت الاحتفالية مشاركة وكلمات افتتاحية من ممثلي شركة Adzonaa marketing agency and media production وهم ماريو مجدي، وماريو جرجس، وفريق عمل الشركة الذين قدموا موادا إعلامية لتشجيع المشاركين في المبادرة على الاستمرار وجذب مزيد من المشاركين في هذه المبادرة الحيوية.

وشاركت ناهد سعدي ، ممثل مستشفى بهية في الفعالية، والتي قدمت جميع المعلومات عن مستشفى بهية والدور المجتمعي والإنساني الذي تقوم به لدعم محاربات مرض السرطان، بالإضافة إلى الكشف عن آليات مشاركة أي فرد في دعمهن ليتمكن من الاستمرار في مواجهة هذا المرض العنيف، وذلك بالإضافة لمشاركة نخبة من المؤثرين بالمجتمع من الشباب ورواد الأعمال في مجال العقارات، وبعض المؤثرين ومنهم مذيعة الراديو هدير سامح، والممثلة سارة حامد، والبلوجر مريم المصري وغيرهم من المؤثرين مجتمعيا.

وأوضحت Belle beauty salon أن الجزء الأول من المبادرة انطلق منتصف الشهر الجاري في Belle beauty salon بالتجمع الخامس والتي شهدت قيام عملاء Belle بقص شعرهم والتبرع به، على أن يتم تحويل هذا الشعر المقصوص لشعر مستعار wigs، ثم يتم تسليمه إلى مؤسسة بهية، كما تم السماح لعملاء Belle الاستفادة من أي خدمة في الصالون يوم 15 مارس بدون أي مقابل وتم تحصيل عائدات هذه الخدمات في صندوق مخصص لذلك، تحت إشراف ممثل من مؤسسة بهية.

وأضافت Belle beauty salon أن المشاركة في المبادرة تعود بالفائدة على المستفيدين، فهي تؤثر بشكل إيجابي في المجتمع، وبالأخص مجتمع المرأة المصرية، وهذا الأثر الإيجابي يأتي في وقت مهم جداً، حيث إننا نقترب من عيد الأم، وبالتالي يمكن اعتبار هذه المبادرة كأفضل هدية يمكن أن تقدمها شركة بيل صالون للأم المصرية، دعماً لها وتقديراً لدورها في المجتمع.

وأكد ماريو مجدي، ممثل شركة Adzonaa marketing agency and media production، أن المسئولية المجتمعية جزء أساسي من استراتيجية عمل أي شركة، لذا فإن الشركة قررت أن توجه جزءا من هذه المسئولية المجتمعية لدعم المرأة المصرية لمكافحة مرض السرطان، مشيرا إلى أن المرأة جزء أساسي من المجتمع وركن حصين لكل المحيطين بها، مما يجعل دعمها واجبًا على كافة أفراد المجتمع.

وأشار إلى أن الجزء الأول من الفعالية انطلق منتصف الشهر الجاري، وتضمنت الفعالية كلمات لأعضاء المبادرة للتعريف بأسباب انضمامهم لهذه المبادرة وتوضيح أسباب انطلاقها، وتقديم نبذة عن دور ومسئوليات مستشفى بهية، ثم بدأ الحضور في التبرع بالشعر وتقديم الخدمات المتنوعة للحضور، كما قام الحضور من المشاركين في المبادرة بتصوير مقاطع إعلامية متنوعة لتشجيع الجميع على دعم محاربات بهية.

وأكدت ناهد سعدي ، ممثل مستشفى بهية، أهمية الدور الاجتماعي للمؤسسات والشركات والتي عليها دور مهم للمساهمة في المبادرات الاجتماعية، حيث تساهم هذه الجهود في تعزيز العدالة الاجتماعية والتنمية المستدامة، بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تعزز الشركات صورتها ومكانتها في المجتمع من خلال القيام بدورها المجتمعي الداعم لكل أفراد المجتمع، وهو ما يعود بفائدة ضخمة على الشركات نفسها من خلال تحسين العلاقات مع المجتمع وزيادة الولاء لدى العملاء.

وأشارت إلى أن مؤسسة بهية تم إنشاؤها بهدف تخفيف العبء عن السيدات مريضات السرطان الفقيرات، حيث بدأت بفكرة السيدة بهية ورغبتها في أن تفعل شيئا لتخفيف هذا العبء الثقيل، ولكن القدر كان له رأي آخر، فقد ماتت قبل أن تحقق حلمها، ولكنها تركت لأبنائها إرثًا هو العمل على توفير جهاز العلاج الإشعاعي للمرضى لتوفير الوقت والتكلفة.
وخطوة بخطوة، أخذ الحلم أبعادًا أخرى، عندما تحول منزل عائلة بهية إلى مركز متخصص لعلاج سرطان الثدي، يقدم خدماته مجانًا لجميع السيدات المصريات، وتضمن كافة الأجهزة اللازمة للكشف المبكر عن سرطان الثدي، وهو ما يعكس كيف أن فكرة واحدة يمكن بتضامن المجتمع أن تتحول لصرح طبي ضخم يساعد آلاف السيدات من مريضات السرطان.

يذكر أن Belle Beauty Salon عبارة عن صالون تجميل متنامي، وافتتح فرعه الأول في دريم مول بالقاهرة الجديدة في 1 أكتوبر 2022، ويهدف الصالون إلى توسيع فروعه في جميع أنحاء مصر في المستقبل، وذلك من خلال مؤسسيه أحمد كاريه، فادي عادل، وحسام الكومي، والذين جلبوا للشركة سنوات من الخبرة والشغف.

ويتمتع مؤسسو الصالون بخبرات قوية، حيث إن أحمد كاريه هو مؤسس مشارك ومصفف شعر، ويتمتع بخبرة تزيد على 15 عامًا في هذا المجال، وثروته من المعرفة وحرصه على التفاصيل أكسبته سمعة طيبة في ابتكار تسريحات الشعر المذهلة التي تكمل بشكل مثالي الميزات الفريدة لكل عميل.

أما فادي عادل فهو مؤسس مشارك ومصفف شعر، كرس أكثر من 10 سنوات لإتقان حرفته مع فهم عميق لأحدث الاتجاهات والتقنيات، حيث يقدم فادي باستمرار نتائج استثنائية، مما يجعل العملاء يشعرون بالثقة والرضا.

ونجح حسام الكومي المؤسس المشارك في زيادة خبراته ومهاراته لأكثر من 15 عاما، حيث قام بصقل ذوقه الفني والتزامه بالتميز.

ويذكر أنه تم إنشاء Adzonaa marketing agency في عام 2020 مع وضع هدف واحد في الاعتبار وهو أن تكون شريك النجاح الذي يفعل كل ما يلزم لضمان تحقيق أقصى قدر ممكن من الربح للشركة بأقل تكلفة ممكنة، وهو ما نجحت الشركة في تحقيقه خلال عامين فقط من انطلاق عملها، حيث ساعدت الكثير من الشركات على تحقيق رؤيتها.

وتتمثل رؤية الشركة في تحقيق ثورة التأثير الثقافي في الصناعات الرقمية في مصر والعالم الشرق الأوسط واستخدام خبراتها التي تزيد على 9 سنوات في مجالات التسويق وذلك لتسويق المنتجات بدقة ووفقا لدراسة جدوى الشركة وهيكل التكلفة بشكل فعال مع خطط تسويقية مستهدفة تعمل بشكل استراتيجي على مجالات العمل المحددة التي تحقق عائد الاستثمار المطلوب.

ودعا ممثلو Belle Beauty Salon وشركة Adzonaa marketing agency ومؤسسة بهية للمشاركة في الجزء الثاني من المبادرة والمقرر انعقادها في 4 أبريل المقبل في مقر مؤسسة بهية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى