Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار مصر

السيسي : سيادة مصر لا يمكن مسها .. ونجرى وساطة شاملة وسيتم الإفصاح عن نتائجها فى الوقت المناسب

أكد الرئيس عبدالفتاح السيسى أن قوات الجيش المصري، نجحت فى إسقاط طائرات مسيرة مجهولة الهوية فى مدينة طابا، قائلًا :” كان فيه طيارات مسيرة دخلت وتم إسقاطها أيا ما كان اللى جت منه .. وحذرت أن اتساع الصراع ليس في مصلحة المنطقة .. والمنطقة هتبقى قنبلة موقوته تؤذينا كلنا ومصر دولة ذات سيادة.. وأرجو كلنا احترام سيادتها ومكانتها..مصر دولة قوية جدا لا تمس”.

جاء ذلك خلال مشاهدته عبر الفيديو كونفرانس،الموقف التنفيذي لعدد من النماذج لمشروعات المبادرة الوطنية لتطوير الصناعة المصرية “ابدأ”، ضمن فعاليات افتتاح المتلقي والمعرض الدولي السنوي للصناعة فى نسخته الثانية والمقام فى مركز المنارة للمؤتمرات.

وتحدث الرئيس عبدالفتاح السيسي عن الأزمة التي تعيشها المنطقة متمثلة في العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، قائلا: ” الأزمة اللى تعيشها المنطقة يهمني أقول حاجة، بتابع كل حاجة وبشوف بعض التعليقات ومواقع التواصل وتفاعل شبابنا والناس .. وبعدين اللى لفت نظرى حالة القلق المتزايدة وأنا اشارككم تبقوا قلقانين .. وتبقا ظاهرة إيجابية ودورى أطمنكم .. مصر حريصة على لعب دور إيجابي جدا..خلال السنين اللى فاتت كلها وقبل ما أكون موجود في إطار فهم الاستقرار .. مهم جدا لدولتنا ومنطقتنا .. وماشيين في نفس الخط وحريصين على الاستقرار وبنبذل مجهود كبير جدا”.

وأعرب الرئيس عبدالفتاح السيسي، عن شكره وتقديره لقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة الداعي لوقف الاقتتال في غزة، قائلا: “محتاجين نسجل بتقدير قرار الجمعية العامة امبارح بوقف الاقتتال و الهدنة .. ده مهم قوى لأن حالة الغضب والاندفاع في رد الفعل قد نندم عليه بعد كده عندما تخرج الأمور عن السيطرة وبحذر منه”.

وطمأن الرئيس عبدالفتاح السيسي، المصريين عن الأحداث الجارية في المنطقة قائلا: :”مهم قوى لشبابنا وشابتنا وكل المصريين متقلقوش .. بفضل الله سبحانه وتعالي زى ما حفظ البلد في 2011 و 2013 هيحفظها دائما .. لان احنا ابدا في سياستنا مكنش فيها سياسات غدر ولا خسة ولا تأمر ولا انتهازية ولا حتي مصالح .. كان مصلحتنا ان المنطقة كلها تبقا مستقرة ونبنى ونعمر في بلدنا ده اللى احنا اشتغلنا عليه..مفتكرش في سنن الوجود انه يبقا فيه قيم زي كده واصحابها يتم ايذائهم والقضاء عليهم وتدميرهم..بفضل الله وشبابها وشعبها وجيشها ووعيهم قادرة على حماية بلدها تماما”.

وأضاف الرئيس السيسي: “متقلقوش شوفوا شغلكم وحالكم .. وعيشوا حياتكم .. وبنبذل جهد كبير للتهدئة والاقتتال وبنبذل جهد كبير علشان المساعدات الإنسانية تخش .. وبسجل كل الشكر والتقدير للدول التى أرسلت مساعدات.. ومهم قوي نبذل جهد ونضغط علشان كل المساعدات تدخل مساعدات بحجم يتناسب مع حجم الطلب والاحتياجات .. بنتكلم في 2.3 مليون وحصار قبل كده وبرضه واشتد جدا في المياه والكهرباء والمواد الطبية.. الاحتياج ضخم جدا وبالتالي ومفتكرش نقدر نحدد ده في 20 او 100 شاحنة لا اى عدد من الشاحنات اللى ممكن يدخل القطاع امر في منتهي الأهمية ..بنبذل جهد وحريصين على ان يكون لدينا دور إيجابي في تخفيف حدة الأزمة من خلال إطلاق سراح الأسرى والرهائن بس مش كل حاجة بيتم الحديث عنها لما بتخلص هنعلن عنها”.

وفيما يتعلق بالحديث عن الصناعة المصرية، حرص الرئيس عبد الفتاح السيسي، على التأكيد لأصحاب المصانع بالاستعداد الكامل لتوفير أى دعم تحتاج إليه هذه المصانع من أجل زيادة الإنتاج والتوسع في العمل والإنتاج.

وقال الرئيس السيسي لصاحب مصنع بمحافظة البحيرة يختص في تصدير الخضروات والفواكه والمحاصيل الزراعية: “لو عاوز تعمل محطة أو اتنين أو تلاتة.. مستعدين نساعد معاك.. في الأماكن اللى أنت عاوزها.. بدل 25 ألفا أو 40 ألف طن.. عاوزين 100 و200 ألف طن.. وإحنا معاك ومستعدين لأى دعم”.

وأضاف الرئيس السيسي لصاحب شركة صناعة طبية متخصصة في صناعة السرنجات: “لو فيه فرصة للسرنجات ذاتية التدمير.. مستعدين نساعدك في جزء من اللى بيتعمل أو كله.. مستعدين نساعدك ونديك حوافز وامتيازات وكده”.

وتحدث الرئيس السيسي مع صاحب مصنع متخصص في إنتاج سوست السيارات: ” أى دعم انتوا عاوزينه من أجل النجاح وزيادة الإنتاج والتصدير إحنا جاهزين.. وممكن نوسع المجال فيما يخص قطع غيار السيارات”.

كما شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، افتتاح عدد من مدارس التعليم الفني بعد تطويرها بشكل كامل عبر تقنية الفيديو كونفرانس..ومن هذه المدارس، مدرسة ابدأ الوطنية للعلوم التقنية في بدر والمتخصصة في مجال الذكاء الاصطناعي، حيث شهدت التطوير الكامل والدراسة تكون باللغة الإنجليزية واللغة الألمانية لغة ثانية، وتضم 12 فصلا بكثافة طلابية 25 طالبا فقط.

كما افتتح الرئيس السيسي، مدرسة ابدأ الوطنية للعلوم التقنية في دمياط المتخصصة في مجالي الخدمات اللوجستية وصيانة وإصلاح السفن، واستمع الرئيس السيسي إلى شرح تفصيلي من مدير المدرسة عن موقع المدرسة ودورها والتطوير الشامل الذي تم في المدرسة وكيفية دعم صناعة السفن، حيث تم تطوير المدرسة بالكامل بداية من الورش والفصول وتجهيز 3 ورش جديدة لإعداد وتأهيل الطلاب بشكل كامل.

وقال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن الدولة جاهزة لتأهيل 100 مدرسة تعليم فني سنويا في إطار تطوير الصناعة، متابعا: “المهندس السويدي كان بيتكلم أننا محتاجين ألف مدرسة.. مستعدين لأي تأهيل مدراس فنية ويعاد تخصيصها وموجود بالفعل وعندنا آلاف المدارس والدور اللي بتقوم به مش مفيد في الواقع”.

وأضاف الرئيس السيسي مستعدون لتخصيص ونعيد تأهيل أى مدارس بالشكل اللى يحقق الهدف والغرض من تطوير الصناعة”.

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن الدولة تهتم بدعم وتطوير الصناعة لتغطية احتياجات السوق، متابعا: “هناك اهتمام بدعم وتطوير الصناعة وقولت الكلام ده السنة اللى فاتت.. الهدف الأكبر لتغطية احتياجات السوق المصري”.

وأضاف الرئيس السيسي: “وبالمناسبة نحقق صادرات 35 مليار دولار.. طب مستلزمات الإنتاج اللى فيهم كام بالدولار.. لو مستلزمات الإنتاج 30 مليار دولار.. يبقي العائد من كل اللى بنعمله ده 5 ملايين دولار.. دول كلهم أو نسبة كبيرة منهم تتعمل داخل مصر.. وده ممكن اللى تعمله الشركات الصغيرة.. تلبية السوق المصري من كل شيء مش بس في الصناعة.. المكون المحلي بتزيد بشكل مستمر”.

وتابع الرئيس السيسي: “صناعة السيارات من زمان أوي من الستينيات وقبل كده.. المكون المحلي قد إيه.. تجد اللى المصنعين بيعملوا نفس الحاجة.. نسبة المكون المحلي بتكون 45 – 50 %.. الاقي الشركة دي زي دي زي دي.. 25 % بس يتكلموا مثلا بـ 20 % من شركة تانية.. مش كلكم زي بعض.. الإكسسوارات أو التنجيد بتاعها.. أو الصاج.. حاجات أخري تدخل في صناعة السيارات”.

وأكمل الرئيس السيسي: “دور اتحاد الصناعة ووزارة التجارة والصناعة.. أنت بتقولي 45 % أو 50 % بس هي حاجة واحدة.. نفس المكون طب والباقي.. ده مهم أوي نكون واخدين بالنا.. مستعد أعمل المنشأة المدنية مهما كانت التكلفة علشان أخلي رجال الصناعة يركزوا في المعدات علشان يحصل نقلة كبيرة في المسار اللى بنتكلم فيه”.

وقال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن الدولة المصرية مستعدة لتأهيل أى مدارس أو طرح أراضي لدعم الصناعة، متابعا: “الدولة مستعدة لأى مدارس في الخريطة من أجل تغطية أى مناطق صناعية.. مستعدين للتأهيل”.

وأضاف الرئيس السيسي: “فيه أراضي ممكن تكون موجودة في المحافظات.. فيه أراضي مستردة اللى كان عليها تعدى خلال السنين اللى فاتت.. وأماكن داخل كتل سكنية.. حجم لا بأس به.. ملايين الأمتار.. بقول للحكومة وأي وزارة معنية بالتنسيق يبقوا شايفين الأراضي.. نعيد التخصيص طبقا للقواعد والشروط للمستثمرين الراغبين في إقامة المصانع.. وأى منشأت مدنية إزاى تتعمل.. هدفها توفير وقت وجهد وتمويل من أجل تحقيق قفزة في المجال”.

وأكد ، أن تقدم الدولة بشعبها وأهلها والأمر لا يقتصر على رئيس أو حكومة فقط، متابعا: “الكلام بتاع مجالس رئيسية ومجلس برئيس وزراء.. للصناعة أو الاستثمار.. الموضوع المسئولين من أول أنا وأنت ونازل يكون مهتم ويشقي ويعذب نفسه علشان يعبر ببلده.. مش الموضوع عقدنا وما عملناش حاجة.. ده اللى هيطلع البلد لقدام”.

وأضاف : “الناس كلها بتقول دخلنا قليل والأسعار غالية.. الدولة هتكون قادرة بحكومة أو رئيس.. لو أنتم فاكرين كده يبقي بتظلموا نفسكم والفكرة.. الدولة بشعبها وأهلها.. قوية بشعبها مش بحكومة ولا رئيس .. الناس كل واحد في كل مكان حريص على بلده علشان تطلع لقدام علشان يبقي لها مكانة على الأرض.. طب حالنا كده ليه؟.. لو بنعمل كل حاجة صح.. الواحد يبقي صادق”.

وقال، إن إنشاء الدولة للمجمعات الصناعية تستهدف توفير الجهد والوقت على المصنعين والمستثمرين.

وأضاف ،:”إحنا بنقول إن تصنيع مكونات ومعدات معالجة محطات الصرف الصحي ومياه الشرب موضوع مهم قوى .. لأننا هنستهلك منه كميات كبيرة خلال برنامج حياة كريمة.. وعدد محطات المعالجة والصرف والرفع اللى بتتعمل هتحتاج كميات ضخمة من هذه المنتجات.. الدولة ما بتجريش ورا الربح لكن توفير هذه المنتجات من شأنه خلق فرص عمل.

وقال : “المنشأت المدنية بالأرض لها تكلفة.. طيب أنت دفعتها سواء استثمارات خاصة أو تمويل من البنوك.. بقول الكلام ده لكل اللى بيسمعني، أنا مثلا صرفت في المنشآت 200 مليون جنيه وخطتك ودراسات الجدوى تقول أعمل اللى هعمله في 5 سنين .. طيب لو أنا عملتلك المنشآت دي وأنت حطيت استثمارات كلها وتجيب المعدات.. وبدل ما تعمل المشروع في 5 سنين تعملها في سنة أو سنتين .. أنا بعملك كده علشان أشجعك.. مش علشان أشاركك في الربح”.

تابع الرئيس: لما جينا عملنا التجمعات الصناعية الـ 15 عملناهم طبقا لمتطلبات التجارة والصنعة.. بدل ما المستثمر يبذل جهد وياخد أرض وتترفق علشان يجيب المعدات.. قلنا نوفر كل ده ونديله المنشأة وعليها الموافقات كلها … يبقا كده وفرت جهده ويبقا ودوره يجيب المكن بتاعه ويتشغل.. قصدت من ده نموذج بحكى عليه للناس .. لو إحنا كدولة مستعدين نخش في الموضوع ده ..المستثمر حاطط استثماراته للمنشأت المدنية طيب أنا بعملهالك.. ممكن تكون متصور أن أنا بعملهالك علشان أشارك في أرباحك؟.. لا .. لو عملت منشأة هعمل لك المنشأة طبقا للمواصفات اللى أنت عاوزها وتركز جهدك في أنك تجيب المكن اللى تشتغل بيه.

وواصل الرئيس: “الطرح ده لكل الناس اللى بشتغل في الصناعة وهذه الآليات تتعمل إزاى؟ .. ما عرفش .. لكن مستعد أعمل كده.. خفضنا جدا في تكاليف هذه المنشآت من باب إنى ما بقاش عبء على المطور ووفرتله علشان يركز ويجيب المكن والمعدات علشان يشتغل.. الخلاصة بقول لاتحاد الصناعات.. يبقى جسر ما بين الشركات والمستثمرين الراغبين في الدخول في هذه المنظومة .”

وكان الرئيس المصري فى بداية حديثه، طلب من حضور مؤتمر ومعرض اتحاد الصناعات، بالوقوف دقيقة حداد على أرواح كل الضحايا المدنيين قائلا: “اسمحولى أطلب منكم نقف دقيقة حداد على أرواح الضحايا المدنيين.. كل المدنيين اللى سقطوا إجلالا واحتراما مننا”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى