Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
عقارات

محمد سامي: الاستثمار في الوحدات العقارية ملاذ آمن في ظل التحديات الاقتصادية

*يجب استشارة خبراء السوق .. وقرار التأجير أو البيع يرجع للأهداف الاستثمارية لكل مستثمر

 

 أكد محمد سامي، نائب الرئيس لإدارة المبيعات بشركة كولدويل بانكر، أن الاستثمار في العقارات يعد من أفضل التوجهات التي تضمن للمستثمر حفظ قيمة أمواله والحصول على عوائد مجزية، مشيراً إلى أن الاستثمار في العقار يعد الملاذ الآمن في ظل التحديات الاقتصادية مثل التضخم وغيره من العوامل التي تعمل على خفض قيمة رأس المال، وهو ما يجعله أفضل من الاستثمار في الذهب والدولار لأن العقار يتميز بالتوازن والثبات ونسبة المخاطر أقل.

جاء ذلك على هامش فعاليات اليوم الثاني لمعرض سيتي سكيب 2023 أكبر وأهم معرض عقاري في مصر وإفريقيا، والذي يمثل منصة فعالة تجمع كافة الأطراف ذات الصلة بالسوق العقاري المصري من القطاعين الحكومي والخاص بما يساهم في تطوير القطاع العقاري.

أشاد سامي بنجاح النسخة الثانية عشر لفعاليات معرض سيتي سكيب مصر، وقال إن شركة كولدويل بانكر تعمل في مصر منذ عام 2002، وتسعى لتوفير خدماتها للعملاء في جميع أنحاء مصر من خلال شبكة مكونة من 17 مكتب عقارات إسكاني وتجارى للبيع أو التأجير، وأوضح أن هناك الكثير من الأشخاص الذين يلجأون إلى الاستثمار في العقار إلا أنهم يقعون في حيرة المفاضلة بين خيارات تأجير الوحدات التي يمتلكونها أو بيعها وأي الخيارين أفضل لهم من الناحية الاستثمارية والربحية، موضحاً أن تأجير العقارات يوفر دخل ثابت يزيد كل عام، أما البيع فهو يوفر سيولة مادية تتيح الكثير من الخيارات المتنوعة.

وأشار إلى أن هناك تأجير لمدد طويلة ويضمن هذا النوع من الإيجار تأمين بعض المصروفات والالتزامات والأهداف التي استهدفها المستثمر عندما اختار هذا النوع من التأجير، وهناك تأجير لمدد قصيرة وهو يدر ربح أكبر إلا أن مسئولياته أيضاً أكبر، كما أن التأجير بصورة عامة يستهلك من قيمة الوحدة ما بين 1 إلى 4% سنوياً ما لم يراعي المستثمر الصيانات الدورية واختيار المستأجر الذي يحافظ على الوحدة ولا يُهلكها.

كما أوضح أنه يجب على المستثمر في الوحدات العقارية استشارة أهل الخبرة لأن المستشارين العقاريين هم الأدري بظروف السوق، كما أن قرار البيع أو التأجير يجب أن يكون نابعاً من خطة استثمارية محددة المعالم، وبالنسبة إلى كيفية تقييم الوحدة سواء للبيع أو الإيجار فإنه يرجع لعدة عوامل منها ظروف السوق والظروف الاقتصادية المحلية وموقع الوحدة الذي يعد من أهم هذه العوامل سواء عند الشراء أو البيع أو الإيجار.

وقال إنه عند التقييم يجب مراعاة وضع الوحدة نفسها، كما يجب على المستثمر في الوحدات العقارية أن يكون على دراية كاملة بالضرائب المقررة على إيجار هذه الوحدة وأن يكون المالك مهتماً بالصيانات حتى لا تنهار الوحدة وتخسر قيمتها، كما يجب أن تكون خطته الاستثمارية مدروسة جيداً ومحددة المدة وأن تكون الحقوق والمسئوليات واضحة بين الطرفين، وفي النهاية فإن قرار التأجير أو البيع يرجع للظروف المالية والأهداف الاستثمارية لكل مستثمر.

جدير بالذكر أن فعاليات اليوم الثاني من النسخة الثانية عشر لفعاليات معرض سيتي سكيب مصر، أكبر وأهم معرض عقاري في مصر وإفريقيا. انطلقت وسط مشاركة مكثفة من كبرى الشركات العقارية في مصر والعالم وعدد كبير من المستثمرين والمطورين العقاريين والخبراء والزائرين المهتمين بالعقار. ويتم تنظيم المعرض من خلال شركة انفورما ماركتس وتحت رعاية وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية.

وتتضمن فعاليات المعرض النسخة الثانية عشر تنظيم منصة Cityscape Talks، والتي تستهدف مناقشة أهم تطورات القطاع بين الخبراء من القطاعين العام والخاص.

 

للمزيد: موقع التعمير للتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيس بوك التعمير

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى